Libya

تقرير عن الوضع
تنسيق
مواد الإغاثة الأساسية في انتظار توزيعها على الأسر المتضررة في شرق ليبيا، نوفمبر/تشرين الثاني 2021 - مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية
مواد الإغاثة الأساسية في انتظار توزيعها على الأسر المتضررة في شرق ليبيا، نوفمبر/تشرين الثاني 2021 - مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية

آلية الاستجابة السريعة التابعة للأمم المتحدة تقدم الإغاثة للأسر المتضررة من الفيضانات

في 29 أكتوبر/تشرين الأول، تسببت الأمطار الغزيرة التي أسفرت عن فيضانات مفاجئة في شرق ليبيا إلى تضرر مئات الأشخاص في مناطق بنغازي والمرج ودرنة والجبل الأخضر، وكانت بلديات جردس العبيد والأبيار وأم الرزم الأكثر تضررًا. وقد أدت الفيضانات المفاجئة إلى نزوح أكثر من 150 عائلة في منطقة سيدي مهيوس في بلدية الأبيار ومنطقة تاكنس في بلدية جردس العبيد متسببة في أضرار كبيرة أدت إلى حرمان المواطنين من الوصول إلى الضروريات الأساسية من مأوى وماء وغذاء والرعاية الصحية. لم يتم الإبلاغ عن وقوع إصابات، ومع ذلك احتاجت حوالي 157 أسرة إلى مساعدة إنسانية، الأمر الذي قاد إلى تعبئة آلية الاستجابة السريعة (Rapid Response Mechanism) - وهي مبادرة لتقديم المساعدة في حالات الطوارئ في غضون 72 ساعة من وقوع الكارثة - لتقديم المساعدة الغذائية ومياه الشرب الآمنة ومواد الإغاثة ومجموعات الكرامة والملابس الشتوية للأسر المتضررة. وتضم آلية الاستجابة السريعة المنظمة الدولية للهجرة، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، واليونيسيف، وبرنامج الأغذية العالمي، ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية، والهيئة الليبية للإغاثة والمساعدات الإنسانية (LibAid)، ومنظمة المجتمع الليبي (LSO). كما قدمت مفوضية شؤون اللاجئين والهيئة الليبية للإغاثة عناصر المساعدة الأساسية لثماني عائلات في أم الرزم في 1 نوفمبر/تشرين الثاني.

تم إجراء مراجعة ما بعد العمل من قبل الوكالات المشاركة لتحديد مجالات التحسين لضمان أن آلية الاستجابة السريعة في وضعٍ جيد إذا ما أدت الحاجة إلى الاستجابة للاحتياجات الإنسانية المتطورة أو الطارئة. مجالات التحسين التي تم تناولها من قبل الفريق القٌطري الإنساني تضمنت التمركز المسبق للمخزونات وتقوية روابط التنسيق بالنظر إلى الفاصل الزمني منذ آخر استدعاء لآلية الاستجابة السريعة.

URL:

تم التنزيل: