Libya

تقرير عن الوضع
خاصية
مجتمع النازحين في أوال، ليبيا، يرحبون بالبعثة المشتركة بين الوكالات (مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية/جينيفر بوزا رتكا)
مجتمع النازحين في أوال، ليبيا، يرحبون بالبعثة المشتركة بين الوكالات (مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية/جينيفر بوزا رتكا)

بعثة الرصد المشتركة بين الوكالات إلى غدامس ودرج

في آذار/مارس، أوفدت بعثة مشتركة بين الوكالات لتقييم الاحتياجات إلى غدامس ودرج، انضم إليها برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمة الدولية للهجرة واليونيسيف ومكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية. وكان الهدف من الزيارة هو فهم الاحتياجات التي تواجهها مختلف الفئات السكانية في البلدات الشمالية الغربية المتاخمة للجزائر وتونس.

والتقت البعثة مع رئيس بلدية غدامس السيد قاسم المانع ورئيس بلدية درج السيد فاضل حسين وأعضاء المجلس البلدي والمجتمعات المتضررة والنازحين. وشملت بعض المواقع التي تمت زيارتها المدارس والمرافق الصحية ومواقع إعادة التأهيل.

تعد البعثة المشتركة بين الوكالات ضرورية للحصول على فهم أفضل للوضع على الأرض والسماح للوكالات بتقييم احتياجات المجموعات السكانية المختلفة، بما في ذلك النساء والأطفال ومجتمعات النازحين. وسوف تقوم معطيات نتائج البعثة بإرشاد التدخلات البرنامجية المستقبلية، والتي ستصمم بما يعود بالنفع على الفئات المستهدفة.

وقد تمت الزيارة بعد أن أصدر المجتمع الإنساني خطة الاستجابة الإنسانية لعام 2021 لتوفير المساعدة والحماية الضرورية بشكل عاجل للأشخاص الأكثر ضعفاً والمتضررين من النزاع وكوفيد-19 وتدهور الأوضاع الاقتصادية في ليبيا. وتناشد الخطة توفير 189 مليون دولار أمريكي للسماح لمنظمات الإغاثة بتقديم الاستجابة الإنسانية اللازمة في ليبيا للوصول إلى 451,000 شخص – 36 في المائة من 1.3 مليون شخص تم تحديدهم في حاجة إلى مساعدات إنسانية في عام 2021.

في عام 2021، تم توسيع خطة الاستجابة الإنسانية لمواجهة التحديات التي يواجهها الأشخاص الأكثر ضعفاً، لا سيما في ضوء تأثير كوفيد-19 على حياة الناس وتقديم الخدمات. ويشمل ذلك النازحين داخلياً والليبيين غير النازحين والعائدين والمهاجرين واللاجئين في جميع المناطق البالغ عددها 22 منطقة في البلاد. وهي خطة عمل ذات أولوية، تحدد كيف يهدف 33 شريكاً في المجال الإنساني إلى تقديم المساعدة في ليبيا وتسعى إلى استكمال الجهود التي تضطلع بها السلطات الليبية بالفعل.

URL:

تم التنزيل: