Sudan

تقرير عن الوضع
الاستجابة للطوارئ
الولايات المتضررة من الفيضانات
الولايات المتضررة من الفيضانات

تحديث عن فيضانات السودان

الأرقام الرئيسية (حتى 16 سبتمبر 2021)

  • عدد الأشخاص المتأثرين: 288,092

  • عدد المنازل المهدمة: 13,406

  • عدد المنازل المتضررة: 43,764

أثرت الأمطار الغزيرة والفيضانات على أكثر من 288,000 شخص في جميع أنحاء البلاد وذلك حتى 16 سبتمبر 2021. وتعرض حوالي 13,400 منزل للتدمير، وتضرر أكثر من 43,700 منزل، وتأثر عدد غير مؤكد من مرافق البنية التحتية العامة والأراضي الزراعية. كما أفادت التقارير بهطول أمطار غزيرة وفيضانات في 13 ولاية من أصل 18 ولاية، بما في ذلك ولاية الجزيرة والنيل الأزرق والقضارف والخرطوم وشمال كردفان والولاية الشمالية ونهر النيل وسنار وجنوب دارفور وجنوب كردفان وغرب دارفور وغرب كردفان والنيل الأبيض. وتعتبر ولاية الجزيرة وجنوب دارفور والقضارف وغرب دارفور أكثر الولايات تضررًا. كما ارتفع منسوب مياه نهر النيل منذ منتصف شهر يوليو، وتجاوز منسوب مياه نهر النيل حاليًا مستويات الفيضانات بمحطة الخرطوم (ولاية الخرطوم) ومحطة الديم (ولاية النيل الأزرق) ومحطتي عطبرة وشندي بولاية نهر النيل. وعادة ما يكون موسم الأمطار في السودان من يونيو إلى سبتمبر.

وبدأت الحكومة بقيادة مفوضية العون الإنساني والشركاء في المجال الإنساني في تقديم المساعدات المنقذة للحياة للأشخاص المتضررين. ومع ذلك تستنفد مواد الإغاثة الموجودة مسبقًا وهناك حاجة ملحة لتجديد المخزونات خاصة إذا تدهور الوضع الإنساني أكثر.

الدعم المقدم من صندوق السودان الإنساني

دعماً للاستجابة في حالة الفيضانات خصص صندوق السودان الإنساني 7.7 مليون دولار أمريكي لعدد 14 منظمة غير حكومية في 15 ولاية لتمويل الاستجابة الإنسانية العاجلة عند الحاجة. وبالإضافة إلى ذلك جرى تخصيص حوالي 7 ملايين دولار لأربع وكالات تابعة للأمم المتحدة لشراء مخزونات الطوارئ. وهناك 3.5 مليون دولار أخرى متاحة لأنشطة الاستجابة العاجلة للفيضانات.

فيضانات 2020

في عام 2020 تأثر ما يقرب من 900,000 شخص في 18 ولاية في أسوأ فيضانات في البلاد منذ 100 عام. حيث توفي أكثر من 140 شخصًا، ودمر 94,000 منزل، وتضرر 83,000 منزل. وغمرت المياه ما يقدر بنحو 2.2 مليون هكتار من الأراضي الزراعية، وهو ما يمثل 26.8 في المائة من المساحات المزروعة في 15 ولاية جرى تقييمها. وأغرقت السيول الخاطفة القرى وألحقت أضرارًا جسيمة بالبنية التحتية، بما في ذلك السدود والطرق والجسور والطرق السريعة. وبسبب أنظمة الصرف غير الموثوقة، كانت هناك مياه راكدة في مواقع مختلفة، مما شكل خطرًا متمثلًا في تفشي الأمراض حيث أصبحت برك المياه مرتعًا خصبة للأمراض المنقولة بالمياه والنواقل مثل الكوليرا وحمى الضنك وحمى الوادي المتصدع والشيكونغونيا. وتدهورت مستويات النظافة والمرافق الصحية بسبب إغراق المراحيض وإمدادات المياه الملوثة، مما منع الأشخاص من ممارسة تدابير الوقاية الضرورية من فيروس كورونا المستجد.

موارد مفيدة

لمزيد من البيانات حول الفيضانات في السودان، راجع إصدارة مكتب الأمم المتحدة: اللمحة العامة لفيضانات السودان: الأشخاص المتأثرين والمناطق المتضررة.

التحديثات العاجلة السابقة [باللغتين العربية والإنجليزية]

السودان: التحديث العاجل للفيضانات رقم 13 (16 سبتمبر 2021)

السودان: التحديث العاجل للفيضانات رقم 12 (9 سبتمبر 2021)

السودان: التحديث العاجل للفيضانات رقم 11 (8 سبتمبر 2021)

السودان: التحديث العاجل للفيضانات رقم 10 (2 سبتمبر 2021)

السودان: التحديث العاجل للفيضانات رقم 09 (24 أغسطس 2021)

السودان: التحديث العاجل للفيضانات رقم 08 (19 أغسطس 2021)

السودان: التحديث العاجل للفيضانات رقم 07 (18 أغسطس 2021)

السودان: التحديث العاجل للفيضانات رقم 06 (12 أغسطس 2021)

السودان: التحديث العاجل للفيضانات رقم 05 (9 أغسطس 2021)

السودان: التحديث العاجل للفيضانات رقم 04 (05 أغسطس 2021)

السودان: التحديث العاجل للفيضانات رقم 03 (29 يوليو 2021)

السودان: التحديث العاجل للفيضانات رقم 02 (27 يوليو 2021)

السودان: التحديث العاجل للفيضانات رقم 01 (23 يوليو 2021)

URL:

تم التنزيل: