Sudan

تقرير عن الوضع
خلفية
Desert Locust Dashboard
Desert Locust Dashboard

تحديث الجراد الصحراوي

لا يزال الوضع الحالي للجراد الصحراوي يشكل تهديدًا للأمن الغذائي ووسائل العيش في القرن الأفريقي وبعض بلدان الشرق الأدنى وشمال أفريقيا، بما في ذلك السودان، التي تواجه غزوًا وشيكًا من مناطق تكاثر الربيع، وفقًا لآخر تحديث للجراد الصحراوي من منظمة الأغذية والزراعة (الفاو).

ووفقًا لأحدث التوقعات ، هناك خطر من أن تصل بعض الأسراب إلى الجزء الشرقي من الساحل في شرق تشاد من مناطق التكاثر الربيعية في شبه الجزيرة العربية وشرق إفريقيا (كينيا وإثيوبيا). وستظهر الأسراب أولاً في السودان حيث يكون الوضع جافًا وهادئًا في الوقت الحالي. وتشير التوقعات كذلك إلى أنه إذا وصلت الأسراب إلى السودان قبل هطول أمطار الصيف، فمن المرجح أن تستمر غربًا عبر حزام الساحل من تشاد إلى موريتانيا. ويمكن أن يكون أول ظهور لها في شرق تشاد في وقت مبكر من الأسبوع الثاني من يونيو من شبه الجزيرة العربية والأسبوع الأخير من يونيو من شرق أفريقيا.

في حين يقيم التهديد الحالي على أنه منخفض، هناك احتمال أنه يمكن أن يتغير بشكل كبير هذا الشهر بسبب هطول الأمطار والرياح وتكاثر الربيع في شبه الجزيرة العربية وشرق إفريقيا. ولذلك، ينبغي زيادة الجهود في الاستعداد والإجراءات الاستباقية على الفور وبسرعة لمواجهة هذا التهديد المحتمل، وفقًا لمنظمة الأغذية والزراعة.

وللحد من انتشار الجراد الصحراوي وحماية وسائل العيش وتعزيز الانتعاش المبكر، تسعى الفاو وشركاؤها للحصول على 9 ملايين دولار أمريكي من الجهات المانحة. وحتى 28 أبريل تُحصِّل على 5.5 مليون دولار - بزيادة كبيرة مقارنة بـ 1.55 مليون دولار كانت المنظمة قد أبلغت عنها في 12 مارس. ولمزيد من التفاصيل حول الاستجابة المستمرة ، والتمويل الوارد ، والجوانب الأخرى لاستجابة الجراد الصحراوي، يرجى مراجعة لوحة الجراد الصحراوي من قبل منظمة الأغذية والزراعة في السودان.

URL:

تم التنزيل: