Sudan

تقرير عن الوضع

حالة القطاع

قطاع التعليم

102,000
الأشخاص المستهدفون

الاحتياجات

الفيضانات غير المسبوقة في السودان إضافة إلى العام المعقد بالفعل للطلاب في جميع أنحاء البلاد. فبعد أشهر من عدم الذهاب إلى المدرسة، ويرجع ذلك في الأساس إلى جائحة فيروس كورونا المستجد، أصبح الآن عشرات الآلاف من الأطفال عُرضة لخطر عدم القدرة على الاستمرار في تعليمهم عندما يبدأ العام الدراسي الجديد في نهاية نوفمبر. فمنذ بداية هطول الأمطار في منتصف يوليو تعرضت نحو 560 مدرسة للضرر أو التدمير الذي شمل المعدات والأثاث والمواد التعليمية. وبالإضافة إلى ذلك هناك ما لا يقل عن 50 مدرسة تستضيف النازحين الذين يبحثون عن مأوى. لذلك فهناك حاجة إلى دعم عاجل بما في ذلك عمليات الترميم والمواد التعليمية للأطفال، لضمان أن المدارس يمكن أن تستأنف أنشطتها.

استجابة

يقوم قطاع التعليم حاليًا بتقييم مدى الأضرار التي لحقت بمئات المدارس في جميع أنحاء البلاد وتحديد المرافق من بينها التي تستضيف النازحين. ويمتلك الشركاء أكثر من 200 خيمة و450 مجموعة من القماش المشمع المتاحة لتوفير مساحات تعلم مؤقتة على أنها مرحلة أولى من الاستجابة للطوارئ وإيواء الأطفال الذين دمرت فصولهم الدراسية بالكامل. وستشمل الاستجابة ما يلي :

المدارس المتضررة أو المدمرة: سيوفر الشركاء أماكن تعلم مؤقتة لضمان استمرار أنشطة التعلم. وسيجري استبدال المواد التعليمية والأثاث والمعدات حيثما تستدعي الضرورة.

المدارس التي تستضيف نازحين: يعمل الشركاء على تحديد خيارات مآوي بديلة وطويلة الأجل وأكثر ملاءمة للأشخاص الذين يحتمون حاليًا بالمدارس. وسيدعم قطاع التعليم مراقبة المدارس المستخدمة بوصفها ملاجئًا لضمان إعادة المرافق إلى المجتمع التعليمي بحالة معقولة وبأسرع وقت ممكن.

الفجوات

يواجه الشركاء تحديات مهمة في الاستجابة، بما في ذلك عرقلة إتاحة الوصول إلى المدارس المتضررة، حيث أن الطرق غير سالكة في العديد من المحليات. ويؤثر نقص التمويل وانخفاض عدد الشركاء العاملين في المناطق المتأثرة على قدرة المساعدات الإنسانية على الاستجابة، في سياق الاحتياجات الناشئة والمتنافسة بسبب الصدمات الأخرى مثل فيروس كورونا المستجد. كما يؤدي التدفق المحدود للمعلومات بين المدرسة والولاية وعلى المستوى الاتحادي، وكذلك القدرة المنخفضة على إدارة المعلومات – (فالسودان ليس لديه نظام معلومات لإدارة التعليم) - إلى توفر محدود للبيانات.

URL:

تم التنزيل: