Sudan

تقرير عن الوضع
الاستجابة للطوارئ
Displacement to Abyei town
Displacement to Abyei town. The boundaries and names shown and the designations used in this map do not imply official endorsement or acceptance by the United Nations.

وكالات الإغاثة تزيد المساعدات المقدمة للأشخاص النازحين في أبيي

تعمل المنظمات الإنسانية على زيادة تقديم المساعدات لحوالي 4,800 شخص فروا من قرية كولوم ولجأوا إلى مدينة أبيي الأسبوع الماضي. بعد تقديم بعض المساعدات الأولية في الأسبوع الماضي، بدأت وكالات الإغاثة في 28 يناير في توفير الغذاء والتغذية والصحة والمياه والمرافق الصحية والحماية والمواد غير الغذائية وغيرها من المساعدات للنازحين الجدد.

في 28 يناير، جرى لم شمل ستة أطفال كانوا قد اختُطفوا من قرية كولوم في منطقة أبيي خلال هجوم على قرية كولوم الأسبوع الماضي مع أسرهم في بلدة أبيي. قامت قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة لأبيي بتسهيل لم شمل الأطفال المفقودين. وأيضاً زار فريق تقييم مشترك بين الوكالات قرية كولوم في 28 يناير. وقد لاحظ الفريق أنه لم يكن هناك سوى 12 رجلاً في القرية وأن عدد المنازل المحروقة 32. وبسبب التوترات التي طال أمدها، أدت المصادمات العنيفة بين الرعاة الزراعيين من دينكا نقوك ورعاة الماشية من بدو المسيرية، الذين تمر طرق رعيهم الموسمية عبر أبيي، إلى عدة موجات من نزوح مجتمع دينكا نقوك وتدمير البنية التحتية العامة.

في 27 يناير، سلمت القوة الأمنية المؤقتة المشتبه بهم الخمسة في هجوم كولوم إلى الشرطة السودانية، بحضور زعماء مجتمع المسيرية، وممثل لجنة الرقابة المشتركة في أبيي من السودان وعضو في الجمعية المشتركة للسلم بين المجتمعات. ومع بداية موسم الجفاف، تتوقع القوة الأمنية الدولية زيادة النزاع بين دينكا نقوك والمسيرية، بما في ذلك العنف وسرقة الماشية. قد تتفاقم حالة انعدام الأمن هذه بسبب الأنشطة الإجرامية للجماعات المسلحة التي قد تهاجم المدنيين والتجار والقرى. ولتحاشي ذلك، تخطط القوة لإنشاء أربع قواعد عمليات مؤقتة في المناطق التي جرى تحديدها على أنها نقاط ساخنة (ألال، شيجيق، أم خريت، وليو) لردع الأنشطة الإجرامية، وإعاقة الحركة أو الجماعات المسلحة، ومنع الهجمات المسلحة، ومنع انتشار الأسلحة النارية إلى مربع أبيي. وقد فرضت القوة الأمنية الدولية قيوداً على حرية التنقل لجميع موظفي الأمم المتحدة في منطقتي كولوم ونونق.

ستبدأ المدارس في مدينة أبيي الأسبوع المقبل وتخطط الإدارة المحلية لنقل النازحين الذين يلوذون بثمانية مرافق عامة إلى ثلاثة مواقع محددة في مدينة أبيي. وسوف يجتمع مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية والشركاء في المجال الإنساني مع الإدارة المحلية لمناقشة مدى ملاءمة مواقع النازحين الجدد وكذلك عملية التحقق.

يهدف شركاء خطة الاستجابة الإنسانية في عام 2020 إلى تزويد 200,000 شخص في منطقة أبيي بالمساعدات الإنسانية. لمعرفة المزيد عن الاستجابة المخطط لها، انظر خطة الاستجابة الإنسانية للسودان لعام 2020.

الاستجابة الإنسانية

الغذاء في 29 يناير، قام برنامج الغذاء العالمي عبر شريكه العمل المجتمعي المحلي في أبيي من أجل التنمية بتوزيع الأغذية على النازحين الذين لجأوا إلى أبيي من كولوم .

التغذية / الصحة

تنشر اليونيسيف فريقاً طبياً، بما في ذلك طبيب مزود بمجموعات مستلزمات مراكز الرعاية الصحية الأولية لدعم المتطلبات الصحية للأشخاص النازحين في مدينة أبيي. ومن المتوقع أن يبدأ الفريق عمله في 30 يناير. كما أرسلت اليونيسيف بعض الإمدادات (حقيبة اللوازم الصحية النسائية، / أغذية الطوارئ للأطفال) إلى أبيي والتي من المتوقع أن تصل خلال هذا الأسبوع. كما ستبعث اليونيسيف بمسؤول عن التغذية لإجراء تقييم للتغذية بالتنسيق مع شركاء التغذية في مواقع النازحين. في 28 يناير، بدأ فريق طبي تابع لمنظمة "قول" توفير الخدمات الطبية المتنقلة للنازحين في مدينة أبيي. المآوي / المواد غير الغذائية (المواد غير الغذائية)

في 28 يناير، وزعت مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين 100 مجموعة من المواد غير الغذائية على النازحين في كولوم الذين استقروا في بيت دومبيك. وصلت حوالي 500 مجموعة من المواد غير الغذائية من المنظمة الدولية للهجرة إلى أجوك في رحلة جوية مستأجرة وجرى نقلها من أجوك إلى مدينة أبيي بدعم لوجيستي من برنامج الغذاء العالمي. وسيبدأ التوزيع في الأيام القادمة.

الحماية

في 28 يناير، جرى لم شمل ستة أطفال مختطفين مع أسرهم. ومع ذلك، ذكر قادة مجتمع الدينكا أن هناك تسعة أطفال ما زالوا مفقودين. وقد قامت دائرة الأمم المتحدة لمكافحة الألغام بتدمير الأجهزة المتفجرة التي عثر عليها في قرية كولوم وتخطط للقيام بجلسات للتوعية بمخاطر الألغام وتوفير الحقائب المدرسية للأطفال.

المياه والمرافق الصحية والنظافة الصحية

قامت منظمة "قول" بتوزيع بعض مستلزمات النظافة على النازحين من كولوم. كما أرسلت اليونيسيف بعض المواد المستهدفة للمياه والمرافق الصحية للأشخاص المهجرين وسيجري توزيع الصابون قريباً. أعدت المنظمة الدولية للهجرة مراحيضاً مؤقتة في أحد مواقع النازحين، ومع ذلك، هناك فجوة في المواد اللازمة لإنشاء مرافق الاستحمام بسبب مشكلات التمويل. ويستكشف شركاء قطاع المياه والمرافق الصحية والنظافة الخيارات لمعالجة هذه المشكلة.

تقع منطقة أبيي المتنازع عليها بين السودان وجمهورية جنوب السودان. ولم يجر تحديد الوضع النهائي لمنطقة أبيي بعد.

URL:

تم التنزيل: