Sudan

تقرير عن الوضع
الاستجابة للطوارئ
 وصول اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد إلى السودان (3 مارس 2021، منظمة الصحة العالمية)
وصول اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد إلى السودان (3 مارس 2021، منظمة الصحة العالمية)

تلقى السودان الدفعة الأولى من لقاحات فيروس كورونا المستجد وهي أكثر من 800,000 جرعة

في الثالث من مارس أصبح السودان الدولة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تتلقى لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد من مرفق كوفاكس لإتاحة لقاحات كوفيد-19 على الصعيد العالمي حيث وصلت أكثر من 800,000 جرعة من لقاح أسترازينيكا إلى مطار الخرطوم الدولي. وجرى تسليم اللقاحات بدعم من منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) من خلال مرفق كوفاكس، وهو تحالف تقوده منظمة الصحة العالمية، والتحالف العالمي للقاحات والتحالف من أجل التأهب الوبائي التي تعمل مجتمعة على التوزيع العادل للقاحات فيروس كورونا المستجد على البلدان بغض النظر عن دخلها.

ويأتي التسليم في أعقاب وصول 4.5 طن متري من الحقن وصناديق الأمان وهي جزء من مخزون عالمي ممول ومدعوم من التحالف العالمي للقاحات الذي قدمته اليونيسيف نيابة عن منشأة كوفاكس في 26 فبراير 2021 وهو أمر بالغ الأهمية للتطعيم الآمن والفعال. وقد وعملت منظمة الصحة العالمية مع السلطات الوطنية على وضع استراتيجية تطعيم تشمل تدريب الملقحين وضمان مأمونية اللقاح ومراقبة الآثار السلبية.

وستدعم الشحنة الأولية من اللقاحات التي جرى استلامها في 3 مارس في السودان تطعيم العاملين في مجال الرعاية الصحية والأشخاص فوق سن 45 عامًا، والحالات الطبية المزمنة التي تعيش في مناطق ذات معدل انتقال مرتفع أو انتقال مرتفع متوقع، مما يمثل المرحلة الأولى من حملة التطعيم على الصعيد القومي.

ومن خلال تطعيم العاملين في مجال الرعاية الصحية في السودان أولاً يمكنهم الاستمرار في تقديم الخدمات المنقذة للحياة والحفاظ على نظام رعاية صحية فعال. ومن الضرورة بمكان أن يكون العاملون في مجال الرعاية الصحية والذين يحمون حياة الآخرين هم من يحصل على الحماية أولاً.

وأعرب الدكتور عمر محمد النجيب وزير الصحة السوداني عن تقديره لجميع الشركاء الذين عملوا معًا من أجل أن يصبح السودان أول دولة في المنطقة تتلقى اللقاح ضد فيروس كرونا المستجد عبر مرفق كوفاكس في العالم.

وقال الدكتور عمر محمد النجيب، "إن اللقاحات جزء مهم من السيطرة على انتشار فيروس كرونا المستجد في السودان والعودة في نهاية المطاف إلى الحياة الطبيعية". وحث النجيب الأشخاص ذوي الأولوية في الحصول على اللقاح على التسجيل والتطعيم بمجرد حصولهم على موعد لذلك.

وعلى الصعيد العالمي وفي السودان تسبب فيروس كورونا في تعطيل تقديم الخدمات الأساسية وتواصل إزهاق الأرواح وتعطيل وسائل العيش. وحتى 1 مارس 2021 كان بالسودان أكثر من 28,505 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد و1,892 حالة وفاة مرتبطة به وذلك منذ الإعلان عن أول حالة إيجابية لفيروس كورونا المستجد في 13 مارس 2020.

وقالت جميلة شروفا، كبيرة المديرين القطريين بالسودان للتحالف العالمي للقاحات والتحصين، تحالف اللقاحات، "هذه اخبار عظيمه. فمن خلال مرفق كوفاكس، يضمن التحالف العالمي للقاحات والتحصين حصول جميع البلدان على فرص متساوية للحصول على اللقاحات المنقذة للحياة. نحن نواصل للعمل من أجل عدم ترك أي شخص يتخلف عن الركب بالتحصين".

وأكد عبد الله فاضل، ممثل اليونيسيف في السودان، "أملنا في الشفاء من الوباء من خلال اللقاحات". وأضاف قائلًا، "لقد خفضت اللقاحات آفة العديد من الأمراض المعدية، وأنقذت ملايين الأرواح وقضت بشكل فعال على العديد من الأمراض التي تهدد الحياة ".

كما أكدت الدكتورة نعمة سعيد عابد، ممثلة منظمة الصحة العالمية في السودان، أن اللقاحات التي جرى تلقيها اليوم آمنة وجرت الموافقة عليها من خلال إجراءات منظمة الصحة العالمية لقائمة الاستخدام في حالات الطوارئ للاستخدام في السودان وبلدان أخرى. وأشادت بحكومة السودان ووزارة الصحة الاتحادية والشركاء في الإنجاز الكبير الذي سيضمن حماية شعب السودان من المرض الفتاك الذي يستمر في الانتشار.

ومضت قائلة، "ويسر منظمة الصحة العالمية أن تكون جزءًا من هذا الإنجاز المتميز في الاستجابة لـفايروس كورونا المستجد في السودان. إن اللقاحات فعالة ويجب أن تكون متاحة للجميع." وقالت الدكتورة نعمة مؤكدة، "لكن يجب أن نتذكر دائمًا أن التطعيمات تعمل فقط بوصفها جزء من نهج شامل - فهي مجرد أداة واحدة في ترسانتنا ضد الفيروس ويكون التطعيم أكثر فاعلية عند دمجه مع جميع استراتيجيات الوقاية الشخصية والصحية العامة الأخرى ".

ستبدأ حملة اللقاح وتنظيم حملات تطعيم على مستوى البلاد بدعم من التحالف العالمي للقاحات، واليونيسيف ومنظمة الصحة العالمية لحكومة السودان من أجل الوصول إلى جميع الأشخاص ذوي الأولوية في الحصول على اللقاحات.

URL:

تم التنزيل: