Sudan

تقرير عن الوضع
خاصية

غزو من أسراب الجراد الصحراوي للأجزاء الجنوبية من ساحل البحر الأحمر عبر الحدود السودانية الإريترية

غزى سربان من الجراد الصحراوي غير الناضج الأجزاء الجنوبية من ساحل البحر الأحمر عبر الحدود السودانية الإريترية وذلك وفقاً لآخر تحديث صادر من إدارة وقاية النباتات السودانية. وبحسب تقرير لها عن الجراد الصحراوي في القرن الأفريقي من المتوقع أن تغزو المزيد من الأسراب ساحل جنوب البحر الأحمر في السودان.

وتستمر عمليات المسح في مناطق التوالد الشتوي للجراد الصحراوي حيث جرى الكشف عن الجراد البالغ الناضج أو غير الناضج ذي الكثافة المنخفضة في عدة مواقع على طول ساحل البحر الأحمر. وفي الوقت نفسه جرى مسح بعض مواقع المخططات الزراعية المروية في مناطق التوالد الصيفي بالقرب من دنقلا في الولاية الشمالية ولم يكشف المسح عن وجود لآفة الجراد. وقد بلغ إجمالي المساحة التي غطاها المسح 9,000 فدان إذ أدت سرعة الرياح العالية إلى تأخير عمليات المكافحة.

لا تزال الظروف البيئية مواتية لتكاثر الجراد الصحراوي في الجزء الجنوبي من ساحل البحر الأحمر وخاصة في دلتا طوكر مع انتشار النباتات الخضراء الواردة في التقارير. ونتيجة لذلك، تسلط إدارة وقاية النباتات الضوء على الحاجة الملحة للرصد الدقيق في الأجزاء الجنوبية من ساحل البحر الأحمر.

ويشير آخر تحديث للجراد الصحراوي صادر من منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة، الفاو إلى وجود فرق النطاط المتأخرة وأسراب ومجموعات الجراد البالغ غير الناضج على الساحل الجنوبي للبحر الأحمر بالقرب من الحدود الإريترية. كما يوجد جراد بالغ متفرق في دلتا طوكر والشمال الشرقي من وادي النيل.

وقد طلبت الفاو 9 ملايين دولار أمريكي لدعم تدابير رصد وحماية وسائل العيش وتعزيز الانتعاش المبكر للاستجابة في السودان. هذا بالإضافة إلى النداء الداعي إلى تقديم 138 مليون دولار للاستجابة السريعة والعمل الاستباقي في منطقة القرن الإفريقي الكبرى برمتها.

وقد قامت منظمة الأغذية والزراعة حتى الآن بتعبئة 1.55 مليون دولار بما في ذلك مليون دولار من صندوق السودان الإنساني. كما أعلنت إدارة التنمية الدولية البريطانية أنها ستقدم 2 مليون دولار إضافية لصندوق السودان الإنساني والتي ستستخدم لمكافحة الجراد الصحراوي.

وقد تبرع برنامج الغذاء العالمي في وقت سابق من هذا الشهر بأربع مركبات رباعية الدفع لوزارة الزراعة والموارد الطبيعية لاستخدامها في عمليات مكافحة ورصد الجراد الصحراوي. وستستخدم المركبات الأربع من قبل إدارة وقاية النباتات هذه المركبات حال تسجيلها وتصديق السلطات السودانية على أوراق الترخيص.

ووفقاً لمنظمة الأغذية والزراعة فإن الجراد الصحراوي (شيستوسيركا جريجيريا( هو أكثر الآفات المهاجرة تدميراً في العالم. فعند الاستجابة للمنبهات البيئية يمكن أن تتشكل أسراب الجراد الصحراوي الكثيفة وعالية الحركة. وهي أسراب نهمة ضارية تستهلك وزنها كل يوم وتستهدف محاصيل الطعام والأعلاف. ويمكن أن يحتوي الكيلومتر المربع الواحد من السرب على ما يصل إلى 80 مليون جرادة بالغة مع القدرة على استهلاك كمية من الطعام في يوم واحد تكفي 35,000 شخص. لذا تشكل الأسراب الكبيرة تهديداً رئيسياً لاستتباب الأمن الغذائي ووسائل العيش الريفية. ولمزيد من المعلومات حول الجراد الصحراوي في شرق إفريقيا، يرجى الاطلاع على: http://www.fao.org/locusts/en

URL:

تم التنزيل: