Sudan

تقرير عن الوضع
خاصية
One way to prevent COVID-19 infection is to wash your hands regularly with soap and water for 20 seconds (UNICEF)

أُكِدَت ثلاث حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد في السودان وذلك حتى 26 مارس 2020

أكدت وزارة الصحة الاتحادية ثلاث حالات إصابة بفيروس كورونا المستجد في السودان، بما في ذلك حالة وفاة واحدة وذلك حتى 25 مارس. ويخضع 16 شخصاً للمراقبة في مراكز الحجر صحي بالخرطوم.

وقد جهزت مستشفى - بسعة 88 سريراً - لاستقبال جميع حالات فيروس كورونا المستجد (المشتبه فيها والمؤكدة والشديدة). وسيستخدم مبنى منفصل للحجر الصحي لرصد الأشخاص الذين كانوا على اتصال بالحالات المؤكدة.

وأعلنت وزارة الصحة ووزارة المالية عن خطة استجابة قومية لفيروس كورونا المستجد بميزانية قدرها 76 مليون دولار أمريكي. أما خطط الاستجابة على مستوى الولايات فهي قيد الوضع حالياً. وقد أغلقت السلطات في ولاية غرب دارفور رسمياً الحدود مع تشاد في 17 مارس. أما في ولاية شمال دارفور فقد أعدت وزارة الصحة بالولاية مناطق للحجر الصحي لرصد الحالات المشتبه فيها.

واتخذت الحكومة التدابير اللازمة لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد بما في ذلك:

  • حظر تجول يبدأ من 24 مارس من الساعة الثامنة مساءً إلى السادسة صباحاً حتى إشعار آخر.

  • حظر السفر بالحافلات بين الولايات بدءاً من 26 مارس باستثناء الشحنات الإنسانية والتجارية والفنية.

  • إغلاق المطارات الدولية والمحلية حتى 23 أبريل باستثناء الشحنات الإنسانية وشحنات البضائع.

  • أغلقت جميع المدارس والجامعات والمعاهد والجامعات الدينية والكليات والمعاهد العليا لمدة شهر واحد بدءاً من 14 مارس.

  • تأجيل امتحانات شهادة مرحلة الأساس في جميع الولايات حتى إشعار آخر.

  • إلغاء جميع المهرجانات والمعسكرات والفعاليات الرياضية وحظر التجمعات العامة مثل حفلات الزفاف حتى إشعار آخر. وتواصل الأمم المتحدة وشركاؤها تقديم المساعدات إلى حكومة السودان للاستجابة لفيروس كورونا المستجد.

التنسيق على المستوى القُطري

وضع صندوق الأمم المتحدة للسكان مذكرة إرشادية للاستجابة للعنف القائم على النوع الاجتماعي أثناء حالة طوارئ فيروس كورونا المستجد. وتركز المذكرة على استمرارية الاستجابة للعنف القائم على النوع الاجتماعي وكذلك التأهب لحالة اتخاذ تدابير الإغلاق.

الإبلاغ عن المخاطر وإشراك المجتمع

قدم فريق الاتصالات وإدارة المخاطر في اليونيسيف الدعم إلى وزارة الصحة ووسائط الإعلام والقطاع الخاص بمعلومات المناصرة عن منع انتشار فيروس كورونا المستجد. وساعدت اليونيسيف في إنتاج مقاطع فيديو للاستخدام على التلفزيون ورسائل إذاعية ومحتويات للوسائط الاجتماعية. كما طبعت ما يصل إلى 37,000 مادة إعلامية بالتعاون مع النظراء الحكوميين وهي جاهزة للتوزيع هذا الأسبوع. ونتيجة لحملة المناصرة هذه قامت 105 من المساجد في ولاية الخرطوم برفع الوعي حول ممارسات الوقاية من فيروس كورونا المستجد وحافظ المصلون فيها على مسافة فعلية أثناء الصلاة. وقام شركاء من القطاع الخاص بطباعة ما يصل إلى 27,000 من الملصقات وصلت إلى حوالي 540,000 شخص. كما عقدت ما مجموعه 86 جلسة توجيهية في الأسواق والأماكن العامة وصلت إلى حوالي 12,900 شخص. ودعماً لوزارة الصحة الاتحادية وبالتنسيق مع شركات الاتصالات (زين وسوداني وإم تي إن) التي أرسلت رسائل نصية إلى 34,197 مستخدماً لهذه الشبكات حول منع انتشار فيروس كورونا المستجد. يدعم صندوق الأمم المتحدة للسكان خطة وزارة الصحة الاتحادية للتواصل عن مخاطر فيروس كورونا المستجد من خلال نشر رسائل الحد من المخاطر من خلال شبكات الشباب. وقد أطلق صندوق الأمم المتحدة للسكان، وجامعة كردفان، ووزارة الصحة في ولاية شمال كردفان حملة توعية مجتمعية عن فيروس كورونا المستجد باستخدام المواد التعليمية لوزارة الصحة الاتحادية التي تستهدف محليات شيكان وبارا وأم روابه وكذلك مدينة الرهد. وستُتخذ التدابير الوقائية مثل تجنب المصافحة والمباعدة الاجتماعية امتثالاً للمبادئ التوجيهية لمنظمة الصحة العالمية.

الوقاية من العدوى ومكافحتها

قام صندوق الأمم المتحدة للسكان بمواءمة المبادئ التوجيهية العالمية للرعاية الأساسية المنزلية للحمل والرضاعة الطبيعية، وتقييم حالة المرضى أو المصابين وتصنيفهم لأغراض الإحالة العلاجية أو للإجلاء، والوقاية من العدوى ومكافحتها لمراكز الحجر الصحي حسب سياق السودان. وقد بدأ شراء مواد الوقاية من العدوى ومكافحتها ويعمل الصندوق مع وزارة الصحة ووزارة الصحة الاتحادية لتحديد المرافق التي ستزود بالمواد. وقام الصندوق أيضا بطباعة ودعم وزارة الصحة الاتحادية لنشر 15,000 نسخة من بروتوكولات إدارة الحالات على مرافق الرعاية الصحية.

وحتى 23 مارس كان لدى الصندوق 310 من حقائب/أطقم الصحة الإنجابية لتوزيعها في مراكز الحجر صحي التي قد تستضيف النساء الحوامل. كما اشترى صندوق الأمم المتحدة للسكان 1,000 حقيبة مستلزمات صحية نسائية لتغطية احتياجات النساء والفتيات الأكثر عرضة للمخاطر بمن فيهن في مراكز الحجر صحي. وبالإضافة إلى ذلك يقوم صندوق الأمم المتحدة للسكان ووزارة الصحة الاتحادية بإعداد حزم تدريبية لمرافق الأمومة حول الوقاية من العدوى والرعاية الطارئة التوليدية ولحديثي الولادة أثناء وباء فيروس كورونا المستجد. وبالإضافة إلى ذلك فإن مواد الإعلام والتثقيف والاتصالات الخاصة بالنساء الحوامل والنساء اللواتي أنجبن حديثاً هي الآن في مرحلة التصميم النهائي.

الدعم التشغيلي واللوجستي

يقوم الشركاء في المجال الإنساني برسم سيناريوهات وتعديل التخطيط اللوجستي لضمان استمرار تقديم الخدمات للأشخاص الأكثر عرضة للمخاطر في جميع أنحاء السودان. ويقوم الشركاء بتحديث خطط الطوارئ في جميع أنحاء البلاد كما يقومون بنقل الإمدادات من المستودعات المركزية إلى مرافق التخزين الإقليمية لضمان توفر الإمدادات الكافية في متناول اليد.

وقد وصلت شحنة طبية أرسلها رجل الأعمال الصيني جاك ما لتقديم المساعدات إلى البلاد في مواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد إلى الخرطوم في 23 مارس، مع تقديم برنامج الغذاء العالمي والجهات الفاعلة الأخرى الدعم اللوجستي لتوزيع هذه المواد. وتشمل الشحنة 20,000 مجموعة فحص معملي و100,000 كمامة و1,000 بدلة واقية وصلت على متن طائرة شحن إثيوبية. وسيجري تسليم مجموعات الفحص المعملي إلى منشأة المعمل القومية بينما ستوزع الكمامات والأدوات الواقية على المرافق الصحية في جميع أنحاء البلاد وكذلك نقاط العبور الست. وهذا جزء من حزمة المساعدة الطبية التي يقدمها جاك ما للعديد من البلدان الأفريقية للقضاء على جائحة فيروس كورونا المستجد.

لمزيد من المعلومات عن فيروس كورونا المستجد، يرجى الذهاب إلى موقع منظمة الصحة العالمية على الإنترنت للحصول على تحديثات يومية باللغتين الإنجليزية والعربية.

URL:

تم التنزيل: