Sudan

تقرير عن الوضع

حالة القطاع

ركيزة الاستجابة لفيروس كورونا المستجد رقم 1: التنسيق على المستوى القُطري

15
الولايات التي بها آليات تنسيق
$1.3
مليون دولار أمريكي هو مبلغ التمويل المطلوب

الاحتياجات

الأولويات العاجلة هي تعزيز آليات التنسيق على مستوى الولاية.

استجابة

جرى تنشيط مجموعة عمل فيروس كورونا المستجد والتي تعيِّن موظفي الأمم المتحدة لكل ركيزة من ركائز الاستجابة. وفي مايو قام شركاء الأمم المتحدة بتحديث خطة التأهب والاستجابة القُطرية لفيروس كورونا المستجد التي وضعت لدعم حكومة السودان والتأهب القومي لفيروس كورونا المستجد. وتركز الخطة التي يتطلب تنفيذها 87 مليون دولار أمريكي، وعلى تدابير الصحة العامة. وسيجري تحديثها شهريًا أو إذا تغير الوضع. كما جرى تنشيط المركز الاتحادي لعمليات الطوارئ بدعم من منظمة الصحة العالمية وهو يعقد اجتماعاته يوميًا.

أما على مستوى الولايات فستتولى منظمة الصحة العالمية زمام القيادة في الولايات التي لها وجود فيها أما في الولايات حيث للمنظمة وجود محدود بها، فستتولى منظمة شريكة أخرى زمام المبادرة. وتعمل جهات تنسيق الركائز القومية عن كثب مع جهات تنسيق الولايات موفرة التوجيه الفني. وفي الولايات التي يوجد بها فريق قُطري للعمل الإنساني بالمنطقة أو آلية تنسيق إنساني قائمة، تعمل جهات تنسيق فيروس كورونا المستجد مع هذه الآليات لتوفير التوجيهات الضرورية. والهدف هو العمل من خلال نظام التنسيق القائم إلى أقصى حد ممكن.

ويقوم المنتدى التشاوري للاجئين الذي تقوده مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين بتنسيق الاستجابة للاجئين. وقد راجع المنتدى خطة للوقاية من والاستجابة لفيروس كورونا المستجد للشركاء وتحوي الخطة سيناريوهات مختلفة تحسباً لتفشي فيروس كورونا المستجد في معسكر أو مستوطنة الاجئين. وقد ساهم شركاء قطاع اللاجئين في خطط التنمية المحلية في كل ولاية تحت قيادة مجموعات عمل اللاجئين .

وقد تبنت مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين ومعتمدية اللاجئين الحكومية تدابيراً وقائية لمنع انتشار حالات فيروس كورونا المستجد أثناء تسجيل اللاجئين. وهذا يشمل التباعد الجسدي، وتقليل قدرة الاستيعاب للحد من الاكتظاظ، وتدابير النظافة مثل غسل الأيدي وما إلى ذلك.

وللتنسيق بمعسكرات النازحين جرى إنشاء فرقة عمل فيروس كورونا المستجد لغرض محدد يتمثل في الوقاية والتأهب والاستجابة لفيروس كورونا المستجد، لمدة أولية تبلغ ثلاثة أشهر .

وتشترك في قيادة فرقة العمل المنظمة الدولية للهجرة ومفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين على المستوى القُطري، وتقدم تقاريرها إلى مجموعة عمل فيروس كورونا المستجد. وسوف تبني على العمل الجاري بالفعل على مستوى الفريق القطري للعمل الإنساني بالمنطقة. أما على مستوى الولاية، فقد جرى تقسيم مسؤولية التنسيق بين الوكالات على النحو التالي: المنظمة الدولية للهجرة (لولايات غرب دارفور ، ووسط دارفور ، وجنوب كردفان) ، ومفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين (لولايات شمال دارفور، وجنوب دارفور، وشرق دارفور، وكذلك النيل الأزرق بالتعاون مع إحدى المنظمات غير الحكومية الشريكة – المعلومة لم تؤكد بعد).

ولضمان اتباع نهج منسق ويمكن التنبؤ به تجاه فيروس كورونا المستجد، سيستخدم فريق عمل فيروس كورونا المستجد المعني بتنسيق معسكرات النازحين مبادئ تنسيق وإدارة المعسكرات لتنسيق الوقاية من فيروس كورونا المستجد والتأهب له والاستجابة له عبر الركائز والقطاعات في المعسكرات والمستوطنات. وتركز جهود التنسيق الأولية على الوكالات التي تقود المعسكرات وعلى استكمال المسح حول الفجوات الحالية داخل معسكرات النازحين.

الفجوات

  • لم تُحدد جهات تنسيقية على مستوى ولايات: الجزيرة والشمالية وسنار.

  • تجري مشاركة معظم المعلومات بوصفها تقارير ولكنها لا تتضمن بيانات مجمعة. وهذا يعيق التحليل في الوقت المناسب.

URL:

تم التنزيل: