Sudan

تقرير عن الوضع
الاتجاهات
رسم بياني يوضح التوفر الأسبوعي لتقرير الأدوية في عام 2020
رسم بياني يوضح التوفر الأسبوعي لتقرير الأدوية في عام 2020 لأدوية بنك الدم: الناعور [سيولة الدم] وأدوية السرطان ومستهلكات أدوية الكلى والطوارئ والصندوق القومي للإمدادات الطبية. الزائر العزيز: نود اطلاعك أن الرسم البياني المرفق يوضح توفر الأدوية لعام 2020 أسبوعيا.

المتوفر من أدوية الطوارئ أقل من النصف

في صيدلية تقع في شارع الستين في العاصمة السودانية الخرطوم تستمع لميس باهتمام إلى مشتر جاء إلى صيدليتها بحثًا عن دواء لمريض قريب له. تجيب على أسئلة الزبون الشاب، والرفوف خلفها نصف فارغة. يأخذ المشتري الدواء المتاح ويغادر.

تشرح لميس سبب خلو نصف الرفوف، "لدينا فقط الأدوية التي يجري إنتاجها محليًا في السودان وبعض المضادات الحيوية والمسكنات والأدوية الأخرى. أما الأدوية المستوردة فلم نستلمها من الموردين منذ زمن، ويقول الموردون إنهم لا يملكون عملة صعبة لشراء واستيراد الأدوية".

وقالت إن هذا يعني أن بعض الأدوية التي لا تُنتج محليًا غير متوفرة. وعندما سئلت عما يفعله الأشخاص في حالة عدم توفر الدواء الذي يحتاجونه، أجابت[بالعربية]، "الله كريم."

وتشير الأرفف نصف الفارغة في صيدلية لميس إلى التحديات التي يواجهها السودان مؤخرًا لضمان إمدادات الأدوية من الخارج في ظل الأزمة الاقتصادية المستمرة ونقص العملة الصعبة والتضخم المتصاعد.

وأفاد الصندوق القومي للإمدادات الطبية في السودان أن توفر أدوية الطوارئ الأساسية انخفض إلى47 بالمئة بنهاية يناير 2021 مقارنة بنسبة 88 في المئة في يناير 2020.

كما تشير أحدث البيانات المتوفرة من بنك السودان المركزي إلى أنه في المدة من يناير إلى سبتمبر 2020 استورد السودان ما قيمته 249 مليون دولار أمريكي من الأدوية المختلفة بزيادة حوالي 14 في المئة عن نفس المدة من عام 2019، لكنها أقل بنسبة 25 بالمئة مقارنة بعام 2017. (السنة التي سبقت بدء الأزمة الاقتصادية).

وقد تفاقم نقص الأدوية بسبب ارتفاع تكلفة الخدمات الصحية بنسبة 200 بالمئة مقارنة بالعام الماضي. كما تأثرت الخدمات الصحية بنقص التمويل وإضرابات العاملين الصحيين الذين لم يتلقوا رواتبهم وحوافزهم منذ شهور. وبحلول نهاية عام 2020 انخفض عدد مراكز الرعاية الصحية الأولية العاملة بنسبة 40 بالمئة في جميع أنحاء البلاد وفقًا لتقديرات قطاع الصحة.

وعلى الرغم من هذه التحديات والقيود المتعلقة بتدابير احتواء فيروس كورونا المستجد في عام 2020 إلا أن شركاء قطاع الصحة في السودان وفروا لعدد 3.9 مليون شخص في السودان إمكانية الوصول إلى الخدمات الصحية، من بينهم 2.9 مليون شخص جرى تقديم المساعدات لهم في دارفور.

URL:

تم التنزيل: