Sudan

تقرير عن الوضع
الاستجابة للطوارئ
UNICEF Training Sudan
Social workers, teachers and community-based child protection workers were trained to provide psychosocial support for students in Sudan’s White Nile State. Photo: UNICEF

يتلقى أكثر من 36,000 طفل في ولاية النيل الأبيض دعمًا نفسيًا اجتماعيًا للتعامل مع الإجهاد الناجم عن فيروس كورونا المستجد

منذ بداية جائحة فيروس كورونا المستجد في السودان في منتصف مارس، قدمت اليونيسيف وشركاؤها الدعم النفسي والاجتماعي لما يقرب من 36,000 طالب في ولاية النيل الأبيض، أكثر من 2,700 منهم من اللاجئين. ومع إغلاق المدارس والقيود المفروضة على الحركة، يقضي الأطفال معظم وقتهم داخل منازلهم، غير قادرين على الحفاظ على أنشطتهم المعتادة، مما يؤدي إلى الإجهاد والتوتر.

ولمنع الضيق الاجتماعي والقلق وحماية الأطفال من المخاطر المرتبطة بالوباء أو نقص الخدمات الأساسية، جرى تنظيم جلسات دعم نفسي واجتماعي وحملات توعية في عدة أماكن في جميع أنحاء الولاية. وتلقت العائلات أيضًا نصائحًا وإرشادات حول كيفية دعم أطفالهم خلال هذا الوقت الاستثنائي من خلال البث الإذاعي ورسائل الواتسآب وجلسات المشاركة المجتمعية.

وبالإضافة إلى ذلك، جرى تدريب أكثر من 200 عضو من شبكات حماية الطفل المجتمعية، بما في ذلك الأخصائيون الاجتماعيون والمعلمون، على تقديم الدعم النفسي والاجتماعي والاستشارة للعائلات والأطفال، مما يجعل من الممكن مواصلة الدعم في الأشهر المقبلة.

ووفقًا لليونيسيف، كان الدعم مهمًا بشكل خاص أثناء امتحانات طلاب الصف الثامن، التي أجريت في يوليو. حيث كان أولياء الأمور والأطفال قلقون ومهمومون بشأن قدرة الطلاب على الموافقة على الاختبارات بعد مدة طويلة من الخروج من المدرسة. ولكن مع توفر الدعم المناسب كانت العائلات أكثر قدرة على الاستعداد والتأقلم وفقًا لمكتب اليونيسيف الميداني في ولاية النيل الأبيض.

تعرف على المزيد من التفاصيل حول البرنامج على موقع اليونيسيف في السودان على شبكة الإنترنت.

URL:

تم التنزيل: