Sudan

تقرير عن الوضع
الاستجابة للطوارئ
Sudan:  Flood map as of 6 September 2020
Sudan: Floods map as of 6 September

الحكومة والعاملون في المجال الإنساني يواصلون تقديم المساعدات للمتأثرين بالفيضانات الحالية في السودان

أثرت الأمطار الغزيرة والفيضانات الحالية في السودان منذ منتصف يوليو على أكثر من 263,000 شخص في 17 ولاية من أصل 18 ولاية في البلاد وذلك حتى 19 أغسطس، وفقًا لمفوضية العون الإنساني الحكومية.

وكانت العواصف والفيضانات الحالية قد تسببت في خسائر في الأرواح وأضرار في المنازل والمدارس ونقاط المياه وغيرها من البنى التحتية الرئيسية، وكانت ولايات سنار وكسلا والجزيرة من بين الأكثر تأثرًا.

وقد جرى تدمير أكثر من 260,00 منزل بشكل كامل ولدينا تقارير عن تأثر أكثر من 25,000 منزل. كما تأثرت عشرات المدارس وتعذر السير في عدة طرق.

وفي خضم جائحة فيروس كورونا المستجد تعرض الحصول على المياه النظيفة لأضرار بليغة حيث أصبح الآن حوالي 2,000 مصدر للمياه ملوثة أو غير صالح للعمل ، وانهار سد بوط الترابي في ولاية النيل الأزرق، في 29 يوليو الأمر الذي هدد حصول أكثر من 100,000 شخص على المياه بما في ذلك النازحين واللاجئين الذين يعتمدون عليه بوصفه مصدراً أساسي للمياه.

وتقوم الحكومة ومنظمات الإغاثة بمراقبة الوضع عن كثب وتقديم المساعدات المنقذة للحياة للأشخاص المتأثرين. ففي ولاية النيل الأزرق، على سبيل المثال، حشد الشركاء الدعم بما في ذلك الأغطية البلاستيكية والخيام والأدوية وإمدادات تنقية المياه والناموسيات. كما تقدم المنظمات الإنسانية في ولايات دارفور مجموعات الدعم بما في ذلك الغذاء والمآوي والمياه والمساعدات الصحية.

الأمر الذي جعل الاستجابة السريعة ممكنة هو أن وكالات الأمم المتحدة وشركائها كانوا قد قاموا بتخزين الإمدادات مسبقًا لتلبية احتياجات 250 ألف شخص قبل بدء هطول الأمطار.

غير أن المخزون آخذ في النضوب بسرعة وهناك حاجة ماسة إلى مزيد من الدعم بما في ذلك من الجهات المانحة. علماً بأن خطة الاستجابة الإنسانية للسودان لعام 2020 والتي تطلب 1.6 مليار دولار أمريكي نالت تمويلاً بنسبة أقل من 44 في المائة.

ويمكن الاطلاع على المزيد عن الفيضانات والاستجابة المستمرة عبر تحديثاتنا العاجلة:

تحديث عاجل رقم 1 عن الفيضانات - 3 أغسطس 2020

تحديث عاجل رقم 2 عن الفيضانات - 5 أغسطس 2020

تحديث عاجل رقم 3 عن الفيضانات - 14 أغسطس 2020

URL:

تم التنزيل: