Sudan

تقرير عن الوضع
الاستجابة للطوارئ
West Darfur location map 25 April 2022

تحديث عاجل رقم 01 نزاع بين المجتمعات في محليتي كِرِنِك والجنينة، بولاية غرب دارفور (25 أبريل 2022)

أبرز التطورات

  • أفيد أن عددًا لم يجر التحقق منه من الأشخاص قتلوا وجرحوا في أعقاب اشتباكات بين مجتمعين في محليتي كِرِنِك والجنينة منذ 22 أبريل.

  • فرض حظر التجول في سوق الجنينة من الساعة 6:00 مساء حتى الساعة 6:00 صباحا من صباح اليوم التالي.

  • جرى تعليق عمليات توزيع الأغذية التي كان من المقرر إجراؤها هذا الأسبوع والتي تؤثر على ما يقدر بنحو 62,850 نازحًا في مدينة كِرِنِك وقريتي مُرايات وأم طاجوك المجاورتين.

  • المنظمات الإنسانية مستعدة لتقديم المساعدات المنقذة للحياة حالما يسمح الوضع الأمني بذلك.

لمحة عامة على الوضع

الاشتباكات المسلحة منذ 22 أبريل في محلية كِرِنِك بين مجتمعي العرب والمساليت والتي نجمت عن مقتل إثنين من العرب في مدينة كِرِنِك على يد مجهولين أسفرت عن مقتل وجرح عدد لم يجر التحقق منه.

محلية كِرِنِك

وفقًا لمصادر محلية في مدينة كِرِنِك أحرق مركز الشرطة، وتعرض مستشفى كِرِنِك الريفي للهجوم وهو خارج الخدمة؛ ونهبت وأحرقت السوق؛ وتعرض مكتب المحلية للنهب. وتشير المعلومات المتاحة إلى أن القرى المجاورة قد تعرضت أيضا للهجوم. ولم تجر الاستجابة لدعوات لجنة أمن ولاية غرب دارفور لوقف الهجمات والعنف.

وأفيد بأن أشخاصًا من قرية أم ضوين قد نزحوا إلى مدينة كِرِنِك ولم يعرف بعد حجم النزوح. وأن العديد من المصابين في حاجة ماسة إلى الخدمات الصحية.

وحتى 25 أبريل أفادت تقارير لم يجر التحقق منها عن نزوح آلاف الأشخاص من كِرِنِك. وستقوم المنظمات الإنسانية بالتحقق من عدد النازحين وتقييم احتياجاتهم العاجلة للاستجابة حالما يسمح الوضع الأمني بذلك.

ونتيجة للقتال وعدم استتباب الأمن، سيجري تعليق عمليات توزيع الأغذية التي كان من المقرر أن يقوم بها برنامج الغذاء العالمي هذا الأسبوع، مما يؤثر على ما يقدر بنحو 56,390 شخصا في مدينة كِرِنِك و6,460 شخصا في قريتي مُرايات وأم طاجوك المجاورتين.

محلية الجنينة

فرضت السلطات المحلية في الجنينة حظر تجول في سوق الجنينة من الساعة 6:00 مساء حتى 6:00 صباحا في اليوم التالي وذلك حتى 24 أبريل. ونشرت القوات المسلحة السودانية كتيبة من نيالا بولاية جنوب دارفور إلى الجنينة. كما تلقت وكالات الإغاثة النصح من قبل مفوض الشؤون الإنسانية بالولاية بالابتعاد عن الأنظار وتقليل أي تحركات.

وتشير التقارير إلى أن الجرحى ينقلون إلى مستشفى النسيم في الجنينة ومستشفى الجنينة المحول لتلقي العلاج. مع إن مستشفى النسيم يفتقر للقدرة على علاج الإصابات وحالات الصدمات. وأفاد الشركاء بأن الأشخاص من منطقتي الثورة والبحيرة والنازحين من موقع تجمع المدرسة القديمة قد نزحوا نحو الجزء الشمالي من المدينة، كما ينزح الأشخاص من منطقة الجبل إلى مواقع التجمع في الجنينة.

وتدعو الوكالات الإنسانية إلى إتاحة حصول المدنيين المصابين على الخدمات الصحية وإلى حماية المدنيين والأصول الإنسانية (المرافق الصحية، ونقاط المياه، إلخ). كما تطالب المنظمات الإنسانية بإتاحة وصول المساعدات الإنسانية حتى يتمكن المدنيون من طلب المساعدات الإنسانية مع قدرة المنظمات الإنسانية على الوصول إلى المدنيين المتأثرين وتقديم المساعدات.

معلومات خلفية أساسية

وكان نزاع قد نشب بين القبائل العربية للرحل وقبيلة المساليت في محلية كِرنِك في 4 ديسمبر 2021 بسبب نزاع على الملكية في السوق المحلية. ولجأ أكثر من 61,000 شخص إلى مدينة كرنك والقرى المجاورة. وقُتل ما لا يقل عن 67 شخصًا وأصيب 78 آخرون وفقد كثيرون ممتلكاتهم وماشيتهم. (المصدر مصفوفة تتبع النزوح التي تصدرها منظمة الهجرة الدولية). وحتى 14 فبراير ظل 36,700 نازح في مدينة كِرنِك والقرى المحيطة وعاد الباقون إلى مناطقهم الأصلية. (المصدر مصفوفة تتبع النزوح التي تصدرها منظمة الهجرة الدولية)

ويعيش ما يقدر بنحو 487,000 شخص في محلية كِرِنِك بما في ذلك 146,700 نازح وذلك وفقًا لوثيقة اللمحة العامة للاحتياجات الإنسانية بالسودان لعام 2022. ويحتاج حوالي 265,700 شخص في الولاية إلى مساعدات إنسانية في عام 2022 وفقًا لذات الوثيقة. وأورد تقرير للتصنيف المتكامل لمراحل الأمن الغذائي بأنه كان هناك بالفعل أكثر من 73,000 شخص في كِرِنِك في مستوى الأزمة وما يفوقها من مستويات الأمن الغذائي بين أكتوبر 2021 وفبراير 2022.

كما يعيش ما يقدر بنحو 646,000 شخص في محلية الجنينة بما في ذلك 126,700 نازح وفقًا لمصفوفة تتبع النزوح التي أصدرتها منظمة الهجرة الدولية في عام 2021. ويحتاج حوالي 371,500 شخص في الولاية إلى مساعدات إنسانية في عام 2022 (وذلك وفقًا لوثيقة اللمحة العامة للاحتياجات الإنسانية بالسودان لعام 2022). ويعاني أكثر من 129,100 شخص في الجنينة من مستوى الأزمة وما يفوقها من مستويات الأمن الغذائي بين أكتوبر 2021 وفبراير 2022 وذلك وفقًا لتقرير صادر عن التصنيف المتكامل لمراحل الأمن الغذائي.

URL:

تم التنزيل: