Sudan

تقرير عن الوضع
خاصية
نهلة وأمها في مركز للتغذية بالخرطوم (المصدر برنامج الغذاء العالمي - عبد العزيز المؤمن)
نهلة وأمها في مركز للتغذية بالخرطوم (المصدر برنامج الغذاء العالمي - عبد العزيز المؤمن)

دعم الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ ساعد على استعادة صحة الطفلة نهلة

فتحية عمر هي أم لستة أطفال تقل أعمارهم جميعًا عن 16 عامًا. ومنذ ولادتها تعاني طفلتها الصغيرة، نهلة، البالغة من العمر سنة واحدة، من مشاكل صحية خطيرة. حيث كانت نهلة الصغيرة تعاني من نقص الوزن ولم تكن تنمو كما هو متوقع. وكانت مستويات طاقتها منخفضة لدرجة أنها بالكاد تستطيع تحريك أي جزء من جسدها.

وتتذكر فتحية قائلة، "كدت أفقد الأمل واعتقدت أنني سأفقدها. كنت أرغب بشدة في استعادة صحتها وعافيتها".

لقد جربت العديد من العلاجات بما في ذلك استشارة المعالجين التقليديين من أجل نهلة. كانت كل جهودها بلا جدوى ولم تلاحظ أي تحسن في صحة طفلتها الصغرى. كانت تفقد الأمل مع تدهور صحة ابنتها يومًا بعد يوم.

كان تلقيها أخباراً عن مركز صحي في حي مانديلا- مايو بالخرطوم حيث يقدم برنامج الغذاء العالمي الدعم الغذائي بمثابة نقطة تحول بالنسبة لنهلة.

وتقول فتحية، "عندما سمعت أن برنامج الغذاء العالمي يوفر طعامًا مغذيًا للأطفال دون سن الخامسة والنساء الحوامل والمرضعات، شعرت بالأمل. لقد زرت المركز على الفور لمعرفة ما إذا كان بالإمكان مساعدة نهلة".

وبعد شهرين من تلقي العلاج الغذائي من خلال الأطعمة التكميلية الجاهزة للاستخدام، تحسنت صحة نهلة بشكل ملحوظ. تزن الآن 6.9 كجم، وهو تحسن كبير مقارنة بـال5 كجم التي كانت تزنها قبل الانضمام إلى البرنامج. " قبل شهرين، لم تكن قادرة على تحريك أي جزء من جسدها لأنها كانت ضعيفة للغاية. الآن هي شخص مختلف كما ترون. إنها تتحرك وتبتسم وتحاول القفز من ذراعي". وأضافت فتحية، "الشفاء مذهل".

وفي يونيو 2020، أطلق برنامج الغذاء العالمي أول برنامج علاجي تغذوي في ولاية الخرطوم للأطفال دون سن الخامسة والنساء الحوامل والمرضعات، بدعم من الصندوق المركزي للطوارئ. وبالتعاون مع وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة - اليونيسيف، يستهدف برنامج الغذاء العالمي أكثر من 38,000 امرأة وطفل كل شهر. ومن خلال منحة الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ، يدعم برنامج الغذاء العالمي 31 مركزًا للتغذية في الخرطوم حيث يتلقى الأطفال المصابون بسوء التغذية والنساء الحوامل والمرضعات المساعدات. وبمجرد إعادة فتح المدارس، يخطط برنامج الغذاء العالمي لبدء مشاريع التغذية المدرسية في المناطق المستهدفة، والتي من المتوقع أن تساعد في تقليل عدد الأطفال غير الملتحقين بالمدارس، وخاصة الفتيات من الأسر الأكثر عرضة للمخاطر اقتصاديًا واجتماعيًا.

وبفضل التمويل البالغ 30 مليون دولار أمريكي من الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ، يستطيع برنامج الغذاء العالمي تقديم المساعدات للأطفال مثل نهلة على استعادة صحتهم وضمان تمتعهم بحياة صحية ومستقبل مشرق. وهذا التمويل هو جزء من 100 مليون دولار خصصتها أمانة الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ هذا العام لدعم الشركاء في السودان في تدخلات الطوارئ والإنعاش المبكر في بداية هذا العام.

URL:

تم التنزيل: