Sudan

تقرير عن الوضع
الاستجابة للطوارئ
Humanitarian assistance distribution in El Fasher, North Darfur

عدد قياسي من الأشخاص - 8.8 مليون - يتلقون المساعدات الإنسانية في المدة من يناير وحتى سبتمبر 2020

على الرغم من التحديات المتعلقة بتدابير احتواء فيروس كورونا المستجد وانخفاض التمويل والوصول إلى الوقود والمال تمكنت الوكالات الإنسانية من الوصول إلى 8.8 مليون شخص في جميع أنحاء السودان بشكل من أشكال المساعدات الإنسانية بين يناير وسبتمبر 2020. هذا هو أكبر عدد من الأشخاص الذين جرت مساعدتهم في السودان منذ عام 2011.

ويشمل هذا الرقم حوالي 7 ملايين شخص جرى الوصول إليهم بالمساعدات الغذائية ووسائل العيش خلال المدة من يناير حتى سبتمبر 2020 وفقًا لنتائج تقرير الرصد الدوري للربع الثالث لخطة الاستجابة الإنسانية لعام 2020. جرى تقديم خدمات الرعاية الصحية إلى حوالي 3.3 مليون شخص. كما جرى الوصول إلى 2.9 مليون شخص جرى تزويدهم بخدمات المياه والصحة العامة والنظافة. وساعد شركاء قطاع التعليم 1.1 مليون طفل في أنشطة التعليم والتعلم.

يُعادل الـ 8.8 مليون شخص الذين جرت مساعدتهم 95 في المائة من 9.3 مليون شخص يُقدر أنهم بحاجة إلى المساعدات الإنسانية في عام 2020 - وهي أعلى نسبة مسجلة على الإطلاق.

وفي حين أن النسبة المئوية للأشخاص الذين جرى الوصول إليهم مقابل المحتاجين تتراوح من 113 في المائة (الأمن الغذائي ووسائل العيش) إلى 35 في المائة (المياه والصحة العامة والنظافة) وفي بعض القطاعات الأخرى جرى الوصول إلى ما بين 2-9 في المائة فقط من المحتاجين فإن ذلك يرجع أساساً إلى نقص التمويل وتحديات أخرى.

تلقى قرابة 5 ملايين شخص المساعدات في دارفور أي ما يشكل 56 في المائة من المجموع الكلي. وهذا يشمل حوالي 650 ألف شخص في جبل مرة من الذين تلقوا شكلًا من أشكال المساعدات الإنسانية خلال المدة المشمولة بالتقرير، وهي واحدة من أعلى المعدلات في السنوات الماضية.

وفي السودان الأوسط قدم شركاء خطة الاستجابة الإنسانية المساعدات لحوالي 3.4 مليون شخص بما يشكل 38 في المائة من المجموع الكلي. وفي الشرق جرى الوصول إلى 384,000 شخص فقط بما يشكل 4 في المائة من مجموع المساعدات الكلي. وهذا يعني أن 27 بالمائة فقط من الأشخاص المحتاجين في شرق السودان تلقوا مساعدات إنسانية.

وبشكل عام قام شركاء خطة الاستجابة الإنسانية بتكثيف الاستجابة في مناطق العمليات التقليدية حيث كان لديهم تاريخياً حضور وقدرة – في دارفور - حيث تجاوز عدد الأشخاص الذين جرى الوصول إليهم بالمساعدات عدد الأشخاص المحتاجين بنسبة 28 في المائة (جرى تقديم المساعدات لحوالي 5 ملايين مقابل 3.9 مليون محتاج).

في ضوء هذه الخلفية كان شرق ووسط السودان يشكلان أكثر من نصف إجمالي عدد 9.3 مليون شخص محتاج. وبالرغم من ذلك وفي حين جرى الوصول إلى 3.8 مليون شخص في هاتين المحليتين بالمساعدات الإنسانية لم يحصل حوالي 2.7 مليون شخص محتاج على المساعدات التي يحتاجونها وفقًا لبيانات الرصد للربع الثالث. كان هذا بسبب ان عدد الأشخاص المحتاجين الذين جرت مساعدتهم كان أكثر مما كان مقدراً في البداية في بعض الولايات بالإضافة إلى نقص التمويل والافتقار إلى الشركاء المنفذين وعوامل أخرى. وحتى 5 يناير 2021 جرى تمويل خطة الاستجابة الإنسانية للسودان لعام 2020 بنسبة 53 في المائة وذلك وفقًا لخدمات التتبع المالي.

URL:

تم التنزيل: