Sudan

تقرير عن الوضع
خاصية

برنامج دعم الأسرة الحكومي سيمكن الأسر الأكثر عرضة للمخاطر من أن تتلقي المساعدات

للتخفيف من تأثير الأزمة الاقتصادية التي تفاقمت من الآثار الاجتماعية والاقتصادية السلبية لجائحة فيروس كورونا المستجد - ومع إغلاق حركة الأعمال غير الضرورية - إلى جانب الارتفاع السريع في أسعار المواد الغذائية، ستنفذ حكومة السودان برنامجاً لدعم الأسرة ليقدم الدعم للأسر الأكثر عرضة للمخاطر. وتفيد الحكومة بأن ما يقدر بحوالي 65 في المائة من السكان يعيشون تحت خط الفقر. وسيوفر برنامج دعم الأسرة تحويلات نقدية مباشرة كل شهر إلى حوالي 80 في المائة من الأسر السودانية لدعمهم إبان الظروف الاقتصادية الصعبة التي تواجهها البلاد حاليًا لحماية الأشخاص المعرضين من خطر الانزلاق إلى فقر مدقع. ومن المتوقع أن يبدأ البرنامج الذي يشمل عدد من الوزارات، بقيادة وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي، في النصف الثاني من العام بتمويل من حكومة السودان وشركائها.

وقد وقع برنامج الغذاء العالمي مذكرة تفاهم لدعم برنامج الأسرة من خلال تطوير نظام لتسليم التحويلات النقدية والمدفوعات، وآلية للشكاوى والمعلومات المستقاة - بما في ذلك مركزاً للاتصال. وستسمح هذه المنصة بالتوصيل الرقمي الفعال والخاضع للمساءلة لمجموعة واسعة من الحماية الاجتماعية والخدمات الحكومية الأخرى لشعب السودان. وستمكّن الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية وغيرها من الجهات مانحة أخرى، جنباً إلى جنب مع الشركاء الفنيين مثل البنك الدولي، وبرنامج الغذاء العالمي من تقديم هذه المساعدات الحيوية.

URL:

تم التنزيل: