North-west Syria

تقرير عن الوضع
وسائل الإعلام
Syrian Iron Woman
في الصورة: خديجة عفاش (في الوسط) وهي أقلية كامرأة مديرة ضمن مدراء المخيمات في شمال غرب سورية ، وتشرف على مخيم يستضيف 128 عائلة بينهم 700 طفل. (مصدر الصورة : فريق المنسقين الميدانيين HFOs)

الأدوار الكثيرة "للمرأة الحديدية" السورية

كل صباح ، خديجة عفش، ذات الـ 50 عاماً ، توزع الخبز على أكثر من 100 عائلة نازحة في مخيم في عفرين.

في محافظة إدلب وشمال حلب، يعيش 1.7 مليون نازح في 1414 مخيمًا. خديجة ليست فقط أقلية كامرأة مديرة ضمن مدراء المخيمات ولكنها أيضًا معلمة وقائدة مجتمعية ومؤسسة المخيم.

تقول: "بطريقة ما ، أستطيع أن أفعل المزيد كامرأة. يمكنني دخول الخيام لأتحدث مع نساء أخريات وأسمع مشاكلهن الخاصة في المخيم. لو لم أكن امرأة كان سيترددون في التعبير عما يريدون ".

يتكون جدول أعمالها اليومي من تسجيل وصول الطلاب إلى المدرسة، والمشاركة في ورشات عمل محو الأمية للكبار وإعادة تعبئة خزانات المياه.

نزحت خديجة من عندان إلى عفرين عام 2020 مع عائلات أخرى, لجأ الكثير منهم إلى النوم في الشوارع. سابقاً في عندان، كانت خديجة مديرة مدرسة و كانت تعلم النساء والأطفال الأميين في أوقات فراغها.

تفانيها في المجتمع أكسبها لقب "المرأة الحديدية" بين أقرانها.

"لقد نشأت في منزل كان التعليم فيه هو الأولوية لأمي. عندما وصلنا إلى عفرين لأول مرة ، أخذت على عاتقي مسؤولية المساعدة نظرًا لأن الذين فروا معي يثقون بي بالفعل "، تتذكر خديجة.

في المراحل الأولى كانت الأرض خالية من أي شيء. كانت الأولوية المطلقة لدى خديجة هي تأمين الخيام بدعم من المنظمات غير الحكومية ، يليها الوصول إلى شبكات المياه والمخابز.

اليوم ، يستضيف المخيم أكثر من 700 طفل وتوجد مدرسة تضم 200 طالب. الآن، في أوقات فراغها، تزرع خديجة الخضار والفواكه في أرض صغيرة وتتقاسم غلتها مع عمال هذه الأرض.

ومع ذلك، لا يزال المخيم بحاجة إلى دعم من المجتمع الإنساني لمواصلة العيش، بما في ذلك مساعدات الأمم المتحدة التي تعبر من تركيا.

وشددت خديجة على أنه "إذا كان هناك أي توقف لهذه المساعدات عبر الحدود، فسيؤثر ذلك على جميع الأفراد الذين يعيشون في هذا المخيم"، مضيفة أن المجتمعات تتلقى سلالًا غذائية شهرية ومساعدات المياه والصرف الصحي.

تتمثل مهمة خديجة الكبرى في الحصول على اعتماد لمدرسة المخيم حتى تصبح مؤهلة لتقديم المساعدة التعليمية.

تقول: "بغض النظر عن أي شيء ، سأستمر في مساعدة شعبي حتى آخر نفس لي".

URL:

تم التنزيل: