Yemen

تقرير عن الوضع
الاتجاهات
المناطق المتضررة جراء الصراع الأخير في صنعاء ومأرب والجوف
المناطق المتضررة جراء الصراع الأخير في صنعاء ومأرب والجوف

المعارك في محافظات صنعاء ومأرب والجوف تتسبب بنزوح 3,825 أسرة في يناير

بعد هدوء نسبي في الأعمال القتالية على مدى 10 أشهر، اندلعت المعارك في منتصف شهر يناير في مختلف جبهات القتال، بما في ذلك مديرية نهم في محافظة صنعاء، ومديرية صرواح في محافظة مأرب، ومديرية المتون في محافظة الجوف.

وحدث التصعيد في الأعمال القتالية بعد سلسلة من الهجمات على المواقع العسكرية التي تسببت في سقوط أكثر من 200 ضحية من أوساط أفراد الجيش. وحتى 3 فبراير، أشارت التقارير الأولية إلى نزوح 3,825 أسرة من محافظات صنعاء ومأرب والجوف.

هؤلاء النازحون بحاجة ماسة إلى المأوى، والمواد غير الغذائية، والمساعدات الصحية، وخدمات المياه والصرف الصحي والنظافة، وخدمات الحماية، وتم الإبلاغ أن بعض هؤلاء النازحين يعيشون في العراء.

ويستجيب شركاء العمل الإنساني لحالات النزوح على الرغم من القيود المفروضة على الوصول بسبب الاشتباكات المستمرة في بعض المناطق. تم تفعيل آلية الاستجابة السريعة، التي تقدم حزمة معونات إغاثية موحدة المعايير تشمل المواد الغذائية ومستلزمات النظافة والمواد الأساسية الأخرى، كذلك تم تقديم مجموعة مواد آلية الاستجابة السريعة إلى أكثر من 1,549 نازحاً حديثاً منذ 22 يناير. وقام شركاء العمل الإنساني بحشد الموارد في جميع المحافظات الثلاث، بالتعاون مع الوحدة التنفيذية، وعملوا على إنشاء لجنة للتنسيق في حالات الطوارئ، وذلك لتنسيق الاستجابة في مأرب. أما في صنعاء والجوف، تتولى فرق التنسيق في مراكز العمل الإنساني عملية التنسيق، التي يدعمها مركز العمليات على المستوى الوطني. للحصول على مزيد من التفاصيل حول الوضع والاستجابة، انظر إلى تقرير الأوضاع الخاص بمكتب تنسيق الشؤون الإنسانية حول حالات النزوح في محافظات مأرب وصنعاء والجوف.

URL:

تم التنزيل: