Yemen

تقرير عن الوضع
الاستجابة للطوارئ
صندوق التمويل الانساني

تمويل مخصص لحماية المدنيين في اليمن

كونه أحد أقوى الداعمين لتدخلات الحماية في اليمن، قدم صندوق التمويل الإنساني في اليمن نحو 10 في المائة من 50.5 مليون دولار أمريكي تم تخصيصها ضمن إطار التخصيص الأساسي الأول الذي تم إطلاقه في يونيو 2021 لدعم أنشطة الحماية لشركاء العمل الإنساني، شاملة حماية الطفل والحماية ضد العنف لقائم على النوع الاجتماعي والاجراءات المتعلقة بمكافحة الألغام والتوعية. تم تخصيص التمويل لستة من شركاء العمل الإنساني الذين سيقومون بتنفيذ سبعة مشاريع في أنحاء 11 محافظة، بهدف أن يستفيد أكثر من 184,500 شخص. شمل الشركاء المتلقين للتمويل: أربع منظمات غير حكومية دولية حصلت على 2.8 مليون دولار أمريكي، ومنظمة غير حكومية وطنية واحدة حصلت على 750,000 دولار أمريكي، ووكالة أمم متحدة واحدة حصلت على 1.3 مليون دولار أمريكي.

يساعد هذا التمويل على تعزيز الاستجابة الخاصة بالحماية ضمن إطار خطة الاستجابة الإنسانية لليمن لعام 2021 ، التي لا تزال بصورة عامة تواجه نقص التمويل. حتى 30 سبتمبر، تلقت خطة الاستجابة الإنسانية لليمن 55.1 في المائة فقط من 3.85 مليار دولار أمريكي مطلوبة للاستجابة الإنسانية بشكل عام هذا العام. من جهة أخرى، يعتبر تمويل خطة الاستجابة الإنسانية لأنشطة الحماية قليل للغاية، حيث يغطي 27.8 في المائة فقط من المبلغ المطلوب، 218 مليون دولار أمريكي، من قبل القطاع.

من ضمن المشاريع التي تم دعمها من قبل تمويلات صندوق التمويل الإنساني في اليمن مشروع جمعية الأمان لرعاية الكفيفات في محافظة الحديدة. يقدم المشروع خدمات الحماية المجتمعية الشاملة إلى 13,405 شخص من خلال الخدمات والتوعية المقدمة من المراكز المجتمعية للسكان المتضررين، مع التركيز بوجه خاص على ضحايا العنف القائم على النوع الاجتماعي والأشخاص ذوي الإعاقة. كما دعم الصندوق منظمة أطفال الحرب البريطانية لتقديم خدمات حماية الطفل الهامة ل 1,486 شخص، بمن فيهم الأطفال الضعفاء وأسرهم الذين يعيشون في مديريات محافظة إب المتضررة من الصراع. ومن أمثلة المشاريع الأخرى المتعلقة بتدخلات الحماية الممولة ضمن إطار التخصيص الأساسي الأول، تدخلات المجلس الدنماركي للاجئين ومنظمة هالو ترست للاجراءات المتعلقة بالألغام، والتي تستهدف على التوالي 16,128 شخص و 6,600 شخص من النازحين والمجتمعات المتضررة من الصراع في محافظات تعز والحديدة ولحج. يتضمن المشروعان أنشطة التوعية المجتمعية بالإضافة إلى أنشطة تركز على المسوحات الفنية وغير الفنية للمواقع الملوثة بالألغام والذخائر المتفجرة ، إلى جانب أنشطة إزالة الألغام ووضع العلامات الدالة عليها.

كما تم تقديم الدعم اللازم لتشغيل سبع مساحات آمنة للنساء والفتيات ومأوى آمن واحد في محافظات الضالع ومأرب وشبوة لكي يتجاوزوا خطر الإغلاق، وذلك من خلال تخصيص 1.3 مليون دولار أمريكي لصندوق الأمم المتحدة للسكان. تقع هذه المراكز في مناطق تكون فيها احتياجات الحماية للنساء والفتيات شديدة للغاية، وسيساعد التمويل المقدم من صندوق التمويل الإنساني في ضمان استمرارية حصول أكثر من 40,000 امرأة وفتاة على مجموعة من خدمات الحماية، بما فيها الدعم النفسي والاجتماعي والرعاية الطبية والمساعدة القانونية ومساعدة سبل العيش ودعم المأوى.

URL:

تم التنزيل: