Yemen

تقرير عن الوضع
تحليل
الوقود

الجراد يهدد بتفاقم وضع انعدام الأمن الغذائي في اليمن

وفر هطول الأمطار فوق المتوسط المعتاد في اليمن خلال شهري يونيو ويوليو ظروفًا مواتية لتكاثر الجراد الصحراوي، مما أتاح تكون مجموعات من حوريات الجراد الصغيرة وأسراب الجراد البالغ في مناطق في محافظات مأرب والجوف وأبين وشبوة وهضبة حضرموت والمهرة وحجة والحديدة. تم الإبلاغ عن أسراب كبيرة للجراد الصحراوي في المناطق الوسطى لحضرموت والمهرة والجوف ومأرب، حيث أتلفت محاصيل الحبوب والأعاف والخضروات وأشجار الفاكهة. كما لوحظت أسراب من الجراد الصحراوي البالغ في محافظات تعز وإب وعدن ومأرب وصنعاء. بالإضافة إلى ذلك، شوهدت أسراب قليلة في السفوح بالقرب من السهول الساحلية للبحر الأحمر وخليج عدن. كما تم مشاهدة الجراد على الساحل الجنوبي بالقرب من عدن، في المناطق الداخلية القريبة من شبوة، وعلى الهضبة الشرقية بين محافظة ريمة والحدود العمانية.

وفقًا لمنظمة الأغذية والزراعة )الفاو(، أدى الصراع المستمر إلى تفاقم الوضع، مما أعاق الاستجابة الفعالة لغزوات الجراد منذ تشكل الأسراب في عام 2018 م، على عكس آخر انتشارين رئيسيين في عامي 2007 م و 2013 م، عندما كان اليمن قادرًا على مراقبة ومكافحة تكون أسراب الجراد بصورة فعالة. ممكن أن تكون خسائر الإنتاج التي سببها الجراد عاماً مساهمًا في انعدام الأمن الغذائي ولها أثر طويل المدى على سبل عيش مئات الآف المزارعين اليمنيين، الذين هم بالفعل ضعفاء واضطروا في الأشهر الأخيرة إلى التعامل مع صدمات متعددة، بما فيها الصراع المستمر والسيول وكوفيد- 19 . حذرت منظمة الأغذية والزراعة من أن الموجة الأخيرة لغزوات الجراد الصحراوي في اليمن يمكن أن تهدد بقاء ورزق شرائح كبيرة من سكان الريف. كما حذرت منظمة الأغذية والزراعة من احتمالية تكون أسراب جراد ضخمة في اليمن، التي قد تؤدي إلى أسراب تغزو من جديد القرن الأفريقي، وربما المنطقة الهندية الباكستانية.

وكثفت منظمة الأغذية والزراعة من استجابتها للجراد الصحراوي لكبح انتشار الآفة ومنع خسائر الإنتاج وحماية سبل العيش. وعملت على تفعيل إجراءات التتبع السريع بحيث يمكن التخطيط وتنفيذ العمليات بمرونة أكبر، بما في ذلك الإرسال السريع للموظفين وتوسيع نطاق البرامج. بالإضافة إلى ذلك، حشدت منظمة الأغذية والزراعة مليون دولار أمريكي من مواردها الخاصة لتكثيف عمليات المكافحة في اليمن.

وتهدف منظمة الأغذية والزراعة إلى الحد، قدر الإمكان، من كثافة أسراب الجراد الصحراوي حتى لا يصبح آفة قائمة بذاتها. وهي تقوم بذلك من خال إجراء عمليات الترصد لاكتشاف أسراب الجراد والتدخلات السريعة للسيطرة على غزو الجراد الخطير قبل أن يتسبب بتلف المحاصيل. قامت فرق منظمة الأغذية والزراعة الميدانية بعمليات المكافحة في أكثر من 35,000 هكتار منذ يناير 2020 م.

URL:

تم التنزيل: