Yemen

تقرير عن الوضع
الاتجاهات

سعر الصرف في المحافظات الجنوبية يصل إلى أدنى مستوياته على الإطلاق

بحلول الأسبوع الثالث من شهر سبتمبر، تدهورت قيمة الريال اليمني في السوق غير الرسمية إلى 850 ريال يمني/ دولارأمريكي في عدن، من سعر 800 ريال يمني/ دولارأمريكي في نهاية شهر أغسطس 2020 م عندما وصل إلى ذات الانخفاض المسبق في التاريخ قبل سنتين. حيث تحسن بشكل طفيف ليصل إلى سعر 780 ريال يمني/ دولارأمريكي في 28 سبتمبر ولكنه تدهور مرة أخرى ليصل إلى سعر 805 ريال يمني/دولارأمريكي بحلول نهاية شهر سبتمبر. خال الأشهر الثمانية الأولى من عام 2020 م، انخفضت قيمة الريال اليمني بنسبة 25 بالمائة في المحافظات الجنوبية، منخفضاً بمقدار 250 بالمائة عما كانت قيمته قبل نشوب الصراع. إن مستوى خطر حدوث انخفاض آخر في قيمة الريال اليمني خلال الأشهر القادمة مرتفع نتيجة لعدم القدرة على التنبؤ بمصادر العملة الأجنبية ومستويات احتياطي العملة الأجنبية.

ساهم الإئتلاف النقدي لليمن في الانخفاض السريع للريال خال الفترة بين يونيو وأغسطس نتيجة لعدد من العوامل من بينها الافراط في طباعة العملة الجديدة من قبل البنك المركزي في عدن، ومحدودية توافر العملة الأجنبية في السوق المحلية، والاشتراك النشط لتجار/سماسرة بيع وصرف العملة الأجنبية في السوق، والأثار التي نجمت عن مرض كورونا على الأسواق وعلى سبل العيش، والانخفاض الحاد في الحوالات، والنزاع بين المجلس الانتقالي الجنوبي والحكومة المعترف بها دوليًا، وقرب استنفاد الاحتياط النقدي من الوديعة السعودية في البنك المركزي منذ سنتين. ولا تزال المصادر الرئيسية الأخرى للعملة الأجنبية منخفضة مع وجود أكثر من % 90 يتم الاعتماد عليها لاستيراد القمح والسلع الغذائية الأخرى، وفي ظل غياب المصادر الرسمية الكافية للعملة الأجنبية، أضطر المستوردين إلى زيادة الاعتماد على المصادر غير الرسمية للحصول على الدولار الأمريكي والذي يكلفهم للحصول عليه تحمل سعر أعلى من السعر الرسمي، الذي يعتبر سعر صرف مميز مفضل.

الانخفاض المستمر في قيمة العملة المحلية مقابل العمات الأجنبية الرئيسية أدى إلى تفاقم وضع اقتصاد اليمن المتعثر. تم ملاحظة أثر ذلك على الاقتصاد بشكل مستمر من خلال زيادة أسعار السلع الغذائية الأساسية وأسعار السلع غير الغذائية وفقدان سبل العيش وازدياد حالات سوء التغذية وزيادة الاعتماد على المساعدات الغذائية من قبل غالبية السكان.

URL:

تم التنزيل: